Melde dich an, um diesem Inhalt zu folgen  
Folgen diesem Inhalt 0
DerFremde

Let's write ausländisch!

118 Beiträge in diesem Thema

Hello there!

I am an Ausländer, I speak Ausländisch!

Tell me about your feelings towards the Ausländer.

In any Ausländisch you know!

yours sincerely,

DerFremde

bearbeitet von DerFremde

Diesen Beitrag teilen


Link zum Beitrag
Auf anderen Seiten teilen

fremder foreigner, you should try to write rissian. it would be better for learning the language

actually we also could accept to write in kärntnerisch, couldnt we?

bearbeitet von Orodreth

Diesen Beitrag teilen


Link zum Beitrag
Auf anderen Seiten teilen

كيف سيكون شعورك ان وقفت على منصة لمشاهدة فيلم فيديو يظهر كل الخطايا التي قمت بها في حياتك؟ الإنفعالات الغاضبة والدوافع الأنانية والمواقف الحرجة، والعادات السرية. بالتأكيد قد ترغب بأن ترمي بنفسك أسفل صخرة!! لقد تحمل يسوع أكثر من هذا بكثير . . يقول الإنجيل: "الذي حمل خطايانا في جسده على الخشبة لكي نموت عن الخطايا فنحيا للبر الذي بجلدته شفيتم" (بطرس الأولى 2: 24). من السيء كفاية أن تموت بسبب خطايا لم ترتكبها ولكن هل تتخيل أن يتركك الله أو أن يتخلى عنك. إنها نفس الكلمة التي استخدمها بولس عندما كتب "لأن ديماس قد تركني إذ أحب العالم الحاضر" (2تيموثاوس 4: 10) لقد بحث بولس عن ديماس ولم يجده ويسوع كذلك بحث عن أبيه في ذلك اليوم ولم يجده أيضاً. هل كان داوود مخطئاً عندما كتب "أيضاً كنت فتى وقد شخت ولم أرى صديقاً تخلي عنه ولا ذرية له تلتمس خبراً" (مزمور 37: 25) لا، لأن يسوع في ذلك الوقت كان كل شيء عدا صديق. عندما تنظر إليه على الصليب سوف ترى الكذاب والغشاش والمدمن الخمور ومدمن الدعارة والمسيء للأطفال والقاتل. هل يضايقك ارتباط اسمه مع أخشاص كهؤلاء؟ لقد فعل يسوع أكثر من ذلك بكثير فقد وضع نفسه مكان هؤلاء ومكانك أنت. لقد حمل الله يسوع المسيح جميع آثامنا وخطايانا لذلك عندما قال يسوع على الصلب: "الهي الهي لماذا تركتني" قالها على الصليب بدلاً عنك لأنه أخذ

Diesen Beitrag teilen


Link zum Beitrag
Auf anderen Seiten teilen

كيف سيكون شعورك ان وقفت على منصة لمشاهدة فيلم فيديو يظهر كل الخطايا التي قمت بها في حياتك؟ الإنفعالات الغاضبة والدوافع الأنانية والمواقف الحرجة، والعادات السرية. بالتأكيد قد ترغب بأن ترمي بنفسك أسفل صخرة!! لقد تحمل يسوع أكثر من هذا بكثير . . يقول الإنجيل: "الذي حمل خطايانا في جسده على الخشبة لكي نموت عن الخطايا فنحيا للبر الذي بجلدته شفيتم" (بطرس الأولى 2: 24). من السيء كفاية أن تموت بسبب خطايا لم ترتكبها ولكن هل تتخيل أن يتركك الله أو أن يتخلى عنك. إنها نفس الكلمة التي استخدمها بولس عندما كتب "لأن ديماس قد تركني إذ أحب العالم الحاضر" (2تيموثاوس 4: 10) لقد بحث بولس عن ديماس ولم يجده ويسوع كذلك بحث عن أبيه في ذلك اليوم ولم يجده أيضاً. هل كان داوود مخطئاً عندما كتب "أيضاً كنت فتى وقد شخت ولم أرى صديقاً تخلي عنه ولا ذرية له تلتمس خبراً" (مزمور 37: 25) لا، لأن يسوع في ذلك الوقت كان كل شيء عدا صديق. عندما تنظر إليه على الصليب سوف ترى الكذاب والغشاش والمدمن الخمور ومدمن الدعارة والمسيء للأطفال والقاتل. هل يضايقك ارتباط اسمه مع أخشاص كهؤلاء؟ لقد فعل يسوع أكثر من ذلك بكثير فقد وضع نفسه مكان هؤلاء ومكانك أنت. لقد حمل الله يسوع المسيح جميع آثامنا وخطايانا لذلك عندما قال يسوع على الصلب: "الهي الهي لماذا تركتني" قالها على الصليب بدلاً عنك لأنه أخذ

:allaaah::allaaah:

Diesen Beitrag teilen


Link zum Beitrag
Auf anderen Seiten teilen

ä dont laik d ausländer caws dey ar wery stinky.

räts are folowing dem and kommpead wis d tschuus itz d seim reiss.ewry auslända!

so wai wi downt breik däar ässes änd den hit it wis ä rokk?bat not foa iiting dem ...wuld bi ful of wenom änd ä downt whuant tu dei!not jät.if i beginn a krieg dey will häng mi äfter.

wi schudd bomp däar citiis äwai änd dear kauntris.den wi ar d pauareiss.

wout foa mi änd ewrysing goes fain!

Dux Obama

yäss wi bomb!!!

Diesen Beitrag teilen


Link zum Beitrag
Auf anderen Seiten teilen

Erstelle ein Benutzerkonto oder melde dich an, um zu kommentieren

Du musst ein Benutzerkonto haben, um einen Kommentar verfassen zu können

Benutzerkonto erstellen

Neues Benutzerkonto für unsere Community erstellen. Es ist einfach!


Neues Benutzerkonto erstellen

Anmelden

Du hast bereits ein Benutzerkonto? Melde dich hier an.


Jetzt anmelden
Melde dich an, um diesem Inhalt zu folgen  
Folgen diesem Inhalt 0

  • Folge uns auf Facebook

  • Partnerlinks

  • Unsere Sponsoren und Partnerseiten

  • Wer ist Online

    Keine registrierten Benutzer online.